مصفاة الشعيبة

أول مصفاة تبنيها شركة بترول وطنية بالكامل في المنطقة. وقد وضع حجر الأساس في ١٩٦٦ وافتتحت في ١٩٦٨ بقدرة إنتاجية ٩٥.٠٠٠ برميل يوميا. وكانت المصفاة نقطة تحول في تاريخ "البترول الوطنية" كونها كانت أول مصفاة تملكها الشركة.

كانت الشعيبة أول مصفاة في العالم تعمل كلية بالهيدروجين وقادرة على تكرير نفط خام ثقيل وعالي المحتوى الكبريتي، مما أتاح لها المرونة لإنتاج مشتقات بترولية ذات مواصفات عالية ومعدة للتصدير الى الأسواق العالمية. وقد تقرر إغلاق المصفاة في إبريل ٢٠١٧، إلا أن الخزانات ومرافق التصدير فيها ستستخدم في خدمة مشروع الوقود البيئي.

وترتبط مصفاة الشعيبة بشبكة مع كل من مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله، مما يساعد في عملية مزج وتخزين المنتجات البترولية مما يمنح المصافي الثلاث القدرة على تلبية الطلبات العالمية.

أرقام وحقائق

محطات بارزة

  1. ١٩٦٨

    افتتحت رسميا في أبريل من عام ١٩٦٨ بطاقة تكريرية تبلغ ٩٥.٠٠٠ برميل يوميا.

  2. ١٩٧٥

    ازدادت قدرتها التكريرية إلى ١٩٥.٠٠٠ برميل يوميا عام ١٩٧٥.

  3. ٢٠٠٦

    في عام ٢٠٠٦ تم افتتاح وحدة معالجة غاز الذيل الذي يخفض غاز ثاني أوكسيد الكربون بنسبة ٨٠%.

  4. ٢٠١٧

    الإغلاق تم في إبريل ٢٠١٧.

وحدات أساسية

تبلغ القدرة الإنتاجية لهذه الوحدة ٢٠٠.٠٠٠ برميل يوميا، ويتم فيها فصب النفط الخام إلى مواده الأولية، كالنافثا والكيروسين والديزل الخفيف والثقيل الديزل الفراغي والمتبقي الفراغي. وتستعمل هذه المنتجات كلقيم في الوحدات التصنيعية الأخرى.

تنتج هذه الوحدة مواد مهذبة "ريفورمات"، وهي غازولين عالي الأوكتان يستخدم في السيارات، وتتمتع بطاقة إنتاجية ١٥.٨٠٠ برميل يوميا. كما تنتج الهيدروجين الذي يستخدم في عمليات تصنيعية أخرى في المصفاة.

وتعالج ٥٠.٠٠٠ برميل يوميا من المخلفات الثقيلة في قعر البرميل. ويطبق هنا التكسير الهيدروجيني باستخدام العامل الخفاز لتحويل هذه المتخلفات الثقيلة إلى مقطرات ذات قيمة عالية (نافثا، كيروسين، ديزل) ذات محتوى كبريتي منخفض.

مرافق التصدير

تصدر المنتجات البترولية عبر رصيف الزيت في ميناء الشعيبة التابع للمصفاة، وهو رصيف يحتوي على أربعة مراس. وتبلغ الطاقة التحميلية ١٦٠٠ طن/ ساعة للمنتجات الخفيفة، ٢٢٠٠ طن/ساعة للمنتجات المتوسطة، و ٢٦٠٠ طن/ساعة للمنتجات الثقيلة.

المنتجات

تنتج مصفاة الشعيبة ما يقارب ٣٠ نوعا من المنتجات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة مثل الغاز البترولي المسال والبنزين عالي الأوكتان والنافثا للبتروكيماويات ووقود الطائرات ووقود الديزل ووقود الأفران والكبريت.

وتزود مصفاة الشعيبة كافكو بمنتجات وقود الطائرات أيضا.