مصفاة ميناء الأحمدي

بنيت مصفاة ميناء الأحمدي في عام 1949 كمصفاة بسيطة لا تزيد طاقتها التشغيلية على 25 الف برميل يوميا لتغطية احتياجات السوق المحلية من بنزين السيارات والديزل والكيروسين. خضعت مرتين لبرامج توسعة، بني خلالهما 29 وحدة جديدة تتمتع بتقنية متطورة، وزادت قدرة المصفاة الإنتاجية إلى 466 ألف برميل يوميا. وتتميز منتجات المصفاة بمحتواها الكبريتي المنخفض.

أرقام وحقائق

محطات بارزة

  1. 1949

    - أنشئت في عام 1949
    - تقع مباشرة على شاطئ الخليج العربي على بعد 45 كم جنوب مدينة الكويت، غرب مدينة الأحمدي.
     بدأت بقدرة إنتاجية 25.000 برميل في اليوم
    -.
  2. 1960

    أصبحت تحت إدارة شركة البترول الوطنية الكويتية عند تأسيسها عام 1960.

  3. 1963

    ارتفعت قدرتها الإنتاجية إلى 145.000 برميل في اليوم عام 1963.

  4. 1965

    في 1965، أضيف وحدتا تقطير النفط الخام، كل منها بقدرة 250.000 برميل في اليوم.

  5. 1978

    افتتح مصنع إسالة الغاز في فبراير 1978

  6. 1984

    تم تحديثها مرتين لزيادة قدرتها التكريرية وزيادة نسبة المنتجات الخفيفة والوسطى عالية الجودة.

    - أضيف 29 وحدة جديدة في المصفاة ضمن مشروعي التحديث:

    أ‌- مشروع التحديث الأول في 1984 RMP

    ب‌- مشروع التحديث الإضافي في 1986 FUP

  7. 2005

    فتتاح رصيف التصدير الجنوبي الجديد لتعزيز القدرات التصديرية.

وحدات أساسية

تضم المصفاة العديد من الوحدات المساعدة، مثل وحدة معالجة مياه الصرف، ووحدات التبريد، ووحدة معالجة المياه الحامضية، الخزانات، وغيرها. كما تضم وحدات إنتاجية أساسية مثل:

وهي تنتج MTBE والألكيلات والبروبيلين، وبنيت عام 1987.

أنشئت عام 1987، وقدرتها الإنتاجية 40.000 برميل في اليوم. ويتم في هذه الوحدة تحويل زيت الغاز الثقيل إلى جازولين السيارات والمحركات. وتنتج أيضا الغاز البترولي المسال.
وتبلغ طاقتها الإنتاجية 24.000 برميل في اليوم، وتقوم بتقطير خام الآيوسين إلى منتجات مختلفة أهمها البيتومين للسوق المحلية.
وطاقتها الإنتاجية 1334 طن متري في اليوم من الكبريت. وتسترجع هذه الوحدات الكبريت الموجود في المنتجات القادمة من وحدات معالجة الغازات الحمضية.
وتؤلف مجمعاً للنافثا يتضمن خطين يحتوى كل منهما على وحدة لمعالجة النافثا، ووحدة للفصل إلى منتجات خفيفة وثقيلة.
تمتلك المصفاة 4 وحدات لتصنيع الغاز المنتج في شركة نفط الكويت ومن مصافي "البترول الوطنية". ويتم فيها استخلاص غاز البروبين والبيوتان والجازولين الطبيعي، بطاقة إنتاجية تبلغ 2.5 مليار قدم مكعب يومياً تقريباً. وهذه الوحدات تنتج أيضا المكثفات. ويستخدم الغاز في محطات الطاقة، والاستخدامات المنزلية والمحلية.

المرافق البحرية

تستخدم المرافق البحرية لتصدير النفط الخام والمنتجات البترولية المكررة والكبريت. وتمت توسعة هذه المرافق عدة مرات لتلبية زيادة الكميات المصدرة. وتمت إضافة 12 ذراعا جديدة إلى الرصيف الجنوبي بالإضافة الى تجديد الرصيفين رقم 3 & 4 بما يسمح بتحميل 4 ناقلات دفعة واحدة بقدرة 9.000 طن في الساعة.

المنتجات

تنتج مصفاة ميناء الأحمدي كل أنواع المنتجات البترولية تقريبا، مثل الغازولين والديزل والكيروسين والبيتومين والنافثا والغاز البترولي السائل والكبريت وغيرها.