المشاريع

 

 

 المشاريع









 

مشـــــاريــــــــع اخرى

-1 مشروع خط الغاز الرابع

يهدف مشروع خط الغاز الرابع في مصفاة ميناء الأحمدي إلى تصنيع الكميات الإضافية من الغاز المصاحب والمكثفات المنتجة في حقول شركة نفط الكويت وكذلك كميات الغاز المنتج في مصافي شركة البترول الوطنية الكويتية. كما أن التوسع في تصنيع الغاز يتوافق مع الخطط الاستراتيجية لمؤسسة البترول الكويتية التي تدعو لزيادة إنتاج الغاز من قبل شركة نفط الكويت وشركة نفط الخليج. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للوحدة الجديدة 805 مليون قدم مكعب في اليوم بالإضافة إلى 106 آلاف برميل في اليوم من المكثفات. وبذلك سوف ترتفع الطاقة الإنتاجية للشركة من الغاز المسال إلى حوالي 2,270  مليون قدم مكعب يومياً.

ويسير العمل في تنفيذ المشروع بخطى حثيثة وقد بلغت نسبة الإنجاز حتى الآن حوالي 84 % ومن المتوقع أن يكتمل المشروع في يناير 2014 .

 

-2 مشروع إنشاء وحدة خامسة لإنتاج غاز البترول المسال

- هدف المشروع هو إنشاء وحدة خامسة لإنتاج الغاز المسال في ضوء التوقعات بتحقيق زيادة كبيرة في إنتاج الغاز والمكثفات الناتجة عن خطط تطوير استكشافات الغاز في حقول النفط والغاز في المستقبل . وتم حتى الآن الانتهاء من دراسة التصاميم الهندسية الأولية FEED في حين تقوم الشركة بتحديث دراسة اقتصاديات المشروع وذلك في ضوء المتغيرات بالنسبة لكميات و نوعية الغاز المتوقع إنتاجها من الحقول في المستقبل .

 


 

-3 مشروع بناء وحدة جديدة لمعالجة الغازات الحمضية في مصفاة ميناء الأحمدي

يتضمن المشروع بناء وحدة جديدة لمعالجة الغازات الحمضية في مصفاة ميناء الأحمدي بطاقة 146 مليون قدم مكعب من لقيم الغاز في اليوم و 39 برميل يوميًا من المكثفات وإعادة تأهيل الوحدة الحالية في المصفاة لكي تصل إلى طاقة مماثلة للوحدة الجديدة  بهدف التمكن من معالجة كميات الغازات الحمضية المتوقع إنتاجها من الحقول التابعة لشركة نفط الكويت وذلك تطبيقا لاستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية لخفض انبعاثات الغازات إلى 1% مما يساهم في حماية البيئة . كما أن للمشروع مردودا اقتصاديا بالاستفادة من كميات الغازات المعالجة. ويسير العمل قدما في المشروع الذي بدأ تنفيذه في أواخر عام 2010 ومن المقرر أن يكتمل في نوفمبر 2015 .

 

-4 مشروع إنشاء مرافق استيراد الغاز الطبيعي المسال الدائمة على المدى البعيد

يأتي هذا المشروع تنفيذا لتوجيهات مؤسسة البترول الكويتية بإقامة مرافق لاستلام وإعادة التبخير بالإضافة إلى مرافق التخزين وقد تم اختيار منطقة الزور كأنسب موقع من الناحية الفنية و الاستراتيجية لتشييد مرافق هذا المشروع .

 

-5 مشروع تحديث وإنشاء مرافق لمناولة الكبريت في مصفاة ميناء الأحمدي

                       يهدف المشروع إلى تحديث المرافق الحالية من أجل زيادة طاقتها الاستيعابية .

                       زيادة مستويات النقل وبالتالي تخفيض مدة التحميل .

                       استخدام سفن أكبر حجما من أجل شحن الكبريت

                       استيفاء شروط الهيئة العامة للبيئة في الكويت وتحسين شروط الصحة والسلامة والبيئة

                       انجزت أعمال التصاميم الهندسية الأولية FEED

                       ويتم الآن التحضير لطرح مناقصة الأعمال الهندسية والتوريد

                       ومن المتوقع انتهاء المشروع في نوفمبر 2016

 

-6 مشروع إنشاء وحدة لمعالجة عادم الغازات الحمضية في مصفاة ميناء الأحمدي

 الهدف من المشروع هو بناء وحدة خاصة لمعالجة عادم الغازات الحمضية في مصفاة ميناء الأحمدي مشابهة للوحدة القائمة حاليا وذلك لتصنيع ومعالجة عادم الغازات الحمضية (غاز الذيل) الناتج من وحدتي استخلاص الكبريت في المصفاة وكذلك لاستيفاء متطلبات الهيئة العامة للبيئة فيما يخص الانبعاثات الغازية. وسوف تبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع 460 طنا في اليوم من الكبريت. وسوف يؤدي المشروع إلى زيادة كفاءة استرجاع الكبريت من الغازات الحمضية وبالتالي تقليل انبعاثات الغازات الناتجة عن عملية الحرق لو لم يتم تصنيعها ومن المتوقع أن ينتهي المشروع في مارس 2015 .

-7 مشروع استرجاع غازات الشعلة في مصفاة ميناء الأحمدي

 يهدف هذا المشروع الذي انطلق منذ شهر سبتمبر 2010 إلى إنشاء وحدة تتولى استرجاع كميات الغاز المنطلقة في الشعلات في منطقة مشروع تحديث المصفاة ووحدات مشروع الاضافات الجديدة في مصفاة ميناء الأحمدي بحيث يتوقف حرق الغازات في الشعلات هناك تماما ما يقلل التلوث ويحسن الشروط البيئية نتيجة لهذا التوقف . ويعتبر هذا المشروع مشروعا هاما من الناحية البيئية بالإضافة إلى المردود الاقتصادي المتمثل في كميات الغازات المسترجعة والتي كانت تحرق في الشعلة عادة .

 وقد تم إنجاز ما يزيد على %95 من المشروع و سوف يكتمل في أغسطس 2013

ومن الجدير بالذكر أن المشروع تم تسجيله ضمن آلية التنمية النظيفة (CDM) وفق الاتفاقية الإطارية حول التغير المناخي التي ترعاها الأمم المتحدة وسيكون بذلك أول مشروع لدولة الكويت يسجل في إطار آلية التنمية النظيفة ، ما يؤكد جهود دولة الكويت العملية لمواجهة التغير المناخي حسب بروتوكول كيوتو الدولي .

-8 مشروع تحديث مرافق معالجة مياه الصرف في مصافي الشركة

  الهدف من المشروع هو تجديد مرافق معالجة مياه الصرف الصناعي من وحدات المصافي الثلاث وذلك وصولا إلى المعايير التي وضعتها الهيئة العامة للبيئة في الكويت وقد تم في إطار هذا المشروع.

-   تركيب معدات ومرافق المعالجة الثلاثية للمياه المنصرفة من وحدات مصفاة ميناء عبدالله ومصفاة الشعيبة في المواقع المحددة لها في مصفاة ميناء عبدالله.

-   إزالة الاختناقات في مرافق معالجة مياه الصرف في أجزاء مصفاة ميناء الأحمدي (المصفاة القديمة ) منطقة مشروع التحديث ومنطقة مشروع الإضافات الجديدة.

-   إضافة منشآت جديدة في مصفاة الشعيبة، مثل الخزانات والمضخات من أجل زيادة فصل الزيت وتجميع المياه.

ومن المقرر أن يكتمل المشروع في نوفمبر 2013 إذ أن نسبة الإنجاز حتى الآن قاربت 98% .

-9 بناء أربع محطات جديدة لتعبئة الوقود

يسير العمل في تنفيذ هذه المحطات الجديدة وبشكل متواصل ومن المتوقع أن يكتمل المشروع في شهر ابريل 2014 ، وتقام هذه المحطات في منطقة أم العيش والواحة في الجهراء ، واستاد جابر بالعارضية ، إلى جانب منطقة الصديق في جنوب السرة. وعند اكتمال المحطات الأربع سوف يرتفع عدد محطات شركة البترول الوطنية الكويتية إلى 43 محطة. وتغطي المحطات الجديدة مناطق تشهد كثافة سكانية وبالتالي زيادة كبيرة في عدد المركبات كما سوف تخفض الضغط على المحطات المجاورة و يجعل التزود بالوقود عملية أكثر سهولة .

 

-10 مشروع توسعة مستودع المنتجات في الأحمدي

يأتي هذا المشروع تنفيذاً للتوصيات الخاصة بالتوقعات المستقبلية للطلب على المنتجات البترولية في السوق المحلي حتى عام 2030. وهي التوصيات التي تم إنجازها بالتعاون مع فريق عمل يضم ممثلين لشركة ناقلات النفط الكويتية وقطاع التسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية . وبمقتضى هذه التوصيات سوف تتم تلبية متطلبات السوق المحلي من المنتجات حتى عام 2030 بشكل مرحلي. تعتبر توسعة المستودع إحدى المراحل حيث سوف تضاف إلى المستودع الحالي خزانات و أذرع تحميل و مرافق مساندة.

 

-11 مشروع مستودع للمنتجات البترولية في منطقة المطلاع

  يأتي هذا المشروع أيضا تنفيذًا لتوصيات الدراسة الخاصة بالتوقعات المستقبلية للطلب الاستراتيجي على المنتجات البترولية في السوق المحلي حتى سنة 2030 ويعد هذا المشروع المرحلة الثانية من الاستجابة لاحتياجات السوق المحلي. و قد أتمت الشركة حتى الآن دراسة الجدوى الاقتصادية و سوف تعرض قريبًا على لجنة مراجعة المشاريع (PRC) كما تم الانتهاء من دراسة وتقييم الأثر البيئي للمشروع و تقديمها إلى الهيئة العامة للبيئة الكويتية وتم كذلك استلام الأرض المخصصة للمشروع من بلدية الكويت.