القوى العاملة والتطوير الوظيفي

 

 

 

 القوى العاملة والتطوير الوظيفي

سجل عدد القوى العاملة في شركة البترول الوطنية الكويتية في نهاية السنة المالية 2013/2012 نقصا مقداره 70   موظفا إذ انخفض عدد العاملين في الشركة من 5880 في السنة المالية السابقة إلى 5805 موظفا في السنة الحالية. لكن الشركة واصلت جهودها لاجتذاب الخريجين الجدد من الشباب الكويتي وخاصة من المهندسين والفنيين وذلك وفق نظام مدروس يتيح تساوي الفرص والسرعة في اتخاذ إجراءات التعيين بعد استيفاء الشروط المطلوبة. وقد تم تعيين 180 موظفا جديدا خلال هذه السنة من بينهم 173 موظفا كويتيا الأغلبية منهم من خريجين التخصصات الهندسية. وبلغ عدد القوى العاملة الكويتية في الشركة في نهاية السنة المالية 4851 موظفا يشكلون نسبة 83.6 % من مجموع القوى العاملة في الشركة مقارنة بنسبتهم في السنة المالية السابقة التي بلغت 82.7 %.

 

وتقدم الجداول التالية تحليلا للقوى العاملة في مختلف دوائر الشركة وحسب الجنسية إلى جانب التغيرات التي طرأت اعتبارا من السنة المالية السابقة:
 
 
 table1.png


table2.png

table3.png



التدريب والتطوير الوظيفي

أعادت الشركة خلال هذه السنة المالية إنشاء دائرة خاصة للتدريب والتطوير الوظيفي مما يعكس الأهمية الكبرى التي توليها لبرامج التدريب ورفع مؤهلات الموظفين وتطوير قدراتهم وخاصة في مجالات صناعة التكرير المختلفة. وقد أرست الدائرة الجديدة خططا متعددة للارتقاء بجهود التدريب وضمان عدد محدد من الساعات لابد لكل موظف من استيفائها سواء بالالتحاق بالدورات التدريبية الداخلية أو البرامج الخارجية التي تنفذ بالتعاون مع مؤسسات عالمية مشهود لها في مجال تطوير العاملين وخاصة القياديين منهم.

 

 وبلغ عدد الدورات التي نظمتها الشركة أو شاركت فيها 1032 دورة منها 66 دورة محلية شارك فيها 1994 موظفا. وفي الوقت نفسه واصل موظفو الشركة الالتحاق بالدورات والبرامج وورش العمل التي ينظمها مركز التدريب البترولي التابع لمؤسسة البترول الكويتية وبلغ عدد الموظفين الذين التحقوا بهذه الدورات من شركة البترول الوطنية 3681 موظفا. والجدير بالذكر أن المركز ينظم دوراته وبرامجه التدريبية مستعينا بمؤسسات وشركات متخصصة عالمية ومحلية.

 

أما فيما يخص البعثات والمنح الدراسية فقد اوفد في هذا العام 2 من موظفي الشركة للدراسة من أجل نيل شهادة البكالوريوس في نطاق النظام الموحد للبعثات والإجازات الدراسية. وبذلك أصبح عدد المبعوثين من الشركة للدراسة من أجل الحصول على الإجازة الجامعية في التخصصات الهندسية وغيرها 25 موظفا.

 

ومن ناحية أخرى تواصل الشركة التركيز على التدريب المنظم على العمل الذي يهدف إلى الارتقاء بمؤهلات المهندسين الجدد وقد تم خلال هذه السنة تخريج عدد من المهندسين بعد أن أكملوا بنجاح فترات تدريبهم وفقا لهذا البرنامج.